إعلانات AdSense
إسأل طبيبك

إطرح أسئلتك الطبية بخصوصية تامة على نخبة الأطباء والأخصائيين العرب
مع موقع طفولة
إضغط هنا

أخبار و نشاطات موقع طفولة

إلتقي خبرائنا
أطرحوا أسئلتكم علينا عبر تويتر

أدوات الموقع التفاعلية

 الرئيسية    فترة الحمل  أمهات و آباء المستقبل  حالتك النفسية أثناء الحمل  أحلام النساء الحوامل
Tuesday, May 22, 2012


عدد المشاهدات: 5624


أحلام النساء الحوامل

معظم النساء الحوامل يكنّ أكثر عرضة للمخاوف و القلق المصاحب للحمل. على سبيل المثال: معظم النساء يخفن من تعرضهن لأذية جسدية من مواقف كانت عادية قبل حدوث الحمل. كالخوف من حدوث حادث سيارة عندما ركوبها أو الإصابة عند ممارسة الرياضة. فتنعكس هذه المخاوف و في أحلامك و قد تأخذ شكل كوابيس سيريالية و خيالية بحتة. لكن تأكدي أن كل هذه الأحلام لا تعكس الواقع أبداً و بأنك ما تمرين به ليس غريبا فمعظم الحوامل يعانين من حالات مشابهة.

عادة تبدأ هذه الأحلام في الثلث الأول من الحمل و تتطور و تتغيّر طوال المراحل التالية حتى نهاية الحمل. قد تطفو مخاوف عديدة منها عدم قدرتك على تحمل مسؤليتك كأم. أو الخوف من دور الأم بحد ذاته و عجزك عن الإعتناء بطفلك كما يجب.

أحلام الإحتجاز: الكثير من الحوامل يحلمن بأنهن محتجزات و يُفسر ذلك بأنهن خائفات من المستقبل. خصوصاً إن كنت إمرأة عاملة فإن مشاعر الخوف حيال تضارب عملك و حياتك خارج المنزل و أحلامك المهنية مع تربية طفلك و إلتزامك به بعد الإنجاب ستظهر على شكل كوابيس و أحلام من هذا النوع.

أما أحلامك المتعلقة بنوع جنس المولود تعكس رغبتك بالحصول على ولد أو بنت.

أحلام فقدان الطفل: كما أن الكثير من النساء يحلمن بأنهن فقدن أو أضعن أطفالهن. تحدث هكذا أحلام عادة عند إقتراب موعد الولادة لأنه تعكس قلقك حول فقدان طفلك. عملياً. قريباً ستحدث الولادة و ستفقدين الرابط مع طفلك عند قطع حبل المشيمة الواصل بينك و بينه. الأمر الذي يجعلك تشعرين بأنك ستفقدين هذا الرابط الوثيق مع طفلك.

أحلام التعرض للإعتداء: تعكس هذه الأحلام خوفك من التعرض للإعتداء أو الأذية و التي ستؤذيك أنت و جنينك. خصوصاً عندما يستمر حجمك بالإزدياد ستزداد معه مخاوفك حول عدم قدرتك على التحرك بسرعة في المواقف الخطيرة.

إن أحلام التعرض للإعتداء لأمهات المرة الأولى قد تعكس مخاوف المخاض و أوجاعه. كما قد تعكس مخاوفك تجاه هذا الطفل الغريب كليّاً الذي سيولد قريباً.

لا تخافي. فهذه الأحلام المخيفة طبيعية جداً. فمشاعر الحب لجنينك داخل بطنك و قلقك حول هشاشته و صغره و رغبتك الكبيرة لحمايته من أي أذى تنعكس في أحلامك و هذا أمر طبيعي.

 

العودة للرئيسية

>> يمكنك دائماً زيارة مجتمع طفولة و مشاركة تجربتك أو الفضفضة مع آباء مثلك يعيشون نفس تجربتك و يمرون بنفس مرحلتك

عدد المشاهدات: 5624



يقدم هذا المقال معلومات ذات طبيعة عامة وقد صمّم للأغراض التثقيفية فقط. إن كان لديك أية مخاوف حول صحتك أو صحة طفلك، عليك دائماً مراجعة الطبيب أو أي مختص بالعناية الطبية. يرجى مراجعة شروط الاستخدام قبل استخدام الموقع. شروط الاستخدام.


لإرسال تعليق:
الإسم:
البريد الإلكتروني:
(مطلوب)
أدخل الرمز الذي تراه في الصورة (لا ضرورة للتمييز بين الحروف الصغيرة او الكبيرة) وعند الإنتهاء انقر خارج مربع ادخال النص المخصص لرمز التحقق:
 [تغيير الرمز]

  لا اريد ان يظهر اسمي على التعليق



إرسال إلى صديق

طباعة