إعلانات AdSense
إسأل طبيبك

إطرح أسئلتك الطبية بخصوصية تامة على نخبة الأطباء والأخصائيين العرب
مع موقع طفولة
إضغط هنا

أخبار و نشاطات موقع طفولة

إلتقي خبرائنا
أطرحوا أسئلتكم علينا عبر تويتر

أدوات الموقع التفاعلية

 الرئيسية    طفلك الدارج  تطور طفلك الدارج  تطور طفلك من 24 حتى 36 شهر  طفلك في الشهر 33
Friday, July 20, 2012


عدد المشاهدات: 4054


طفلك في الشهر 33

قام بكتابة و إعداد المقال الدكتور "محمد المقبل" استشاري أطفال و إسعاف أطفال

كيف ينمو طفلك؟

مع إقتراب طفلك من عيد ميلاده الثالث، قد تلاحظين أنه أصبح فضولياً بشأن انفعالات وأمزجة (من مزاج) الآخرين - ربما يتساءل لماذا تبدو جدّته متضايقة ومنزعجة ويظهر الحزن على أخيه. يمكنك الشرح في هذه الحالة (جدتك غاضبة لأن سيارتها لا تعمل) كي تساعدي صغيرك على معرفة أن الانفعالات أمر عادي ونستطيع التحدث عنها – وربما تضيفين كلمات تؤكد أن لا علاقة له بما حصل والمسألة ليست خطأ ارتكبه. 

التعامل مع الطبائع المختلفة

من المحتمل أنك لاحظت أن طفلك يتعلّم شيئاً حول انفعالاته ومزاجه الخاص أيضاً، كما تتضح أكثر طبيعته الشخصية كأن يكون هادئاً أو مغامراً أو مفكراً أو متحدثاً لبقاً يتواصل مع الآخرين. بمقدورك تحفيزه بلطافة على استكشاف مختلف جوانب شخصيته لكن احرصي على إظهار تقبّلك وحبك لطبيعته مهما كانت. على سبيل المثال، يمكنك مساعدة الطفل الخجول عبر جعله يلتقي بأطفال آخرين ولا تبدي أي شكل من السخرية أو الضحك لو رأيته ينسحب. يساهم الاحترام العام لطريقة استجابته مع العالم في شعوره بالأمان والثقة. 
إذا كان طفلك قد أصبح كبيراً جداً على كرسي الأطفال الخاص بالسيارة، ربما يستحسن أن تشتري كرسياً جديداً يمكن تعديله لاحقاً.

استيعاب طفلك

تعد نوبات الغضب في هذا السن طبيعية. إلا أنها لا يجب أن تتحول إلى سمة من سمات الحياة اليومية. شجعي طفلك بالإستقلال و حاولي أن تستأصلي نوبات الغضب كلما استطعت

هناك العديد من الموضوعات محل خلاف بينك و بين طفلك الصغير. و هو أمر طبيعي لأن طفلك يحاول في هذه المرحلة إثبات ذاته. سيكون لرد فعلك تجاه الموقف أثراً كبيراً على تعلم الطفل كيفية التأقلم مع الأمور و مواجهتها و على إحساسه بذاته.

التربية وطرق تأسيس وصقل شخصية الأطفال بين العمر 2- 12 سنة!

هل تعاني من عصبية طفلك؟ لا تستطيع السيطرة على نشاطه أو عِنده أو بكائه المتواصل أو ألفاظه المزعجة؟
هل تشعر بإحباط وعدم قدرة لجعل طفلك مطيع دون اللجوء للضرب أو التوبيخ اللفظي أو المقارنة المؤلمة؟
هل تشعر أو شعرت بتأنيب الضمير حين يدفعك أطفالك إلى إتخاذ العنف بنية التربية؟ اقرئي مقال التربية الكامل هنا

 

24-36 شهراً: طفلك الدارج شهراً بشهر

 
2-3 سنوات
24 شهراً | 25 شهراً | 26 شهراً | 27 شهراً
28 شهراً | 29 شهراً | 30 شهراً | 31 شهراً
32 شهراً | 33 شهراً | 34 شهراً | 35 شهراً
36 شهراً

 

عدد المشاهدات: 4054



يقدم هذا المقال معلومات ذات طبيعة عامة وقد صمّم للأغراض التثقيفية فقط. إن كان لديك أية مخاوف حول صحتك أو صحة طفلك، عليك دائماً مراجعة الطبيب أو أي مختص بالعناية الطبية. يرجى مراجعة شروط الاستخدام قبل استخدام الموقع. شروط الاستخدام.


لإرسال تعليق:
الإسم:
البريد الإلكتروني:
(مطلوب)
أدخل الرمز الذي تراه في الصورة (لا ضرورة للتمييز بين الحروف الصغيرة او الكبيرة) وعند الإنتهاء انقر خارج مربع ادخال النص المخصص لرمز التحقق:
 [تغيير الرمز]

  لا اريد ان يظهر اسمي على التعليق



إرسال إلى صديق

طباعة