الركل و العض و السلوك العدائي لطفلي

0
168

خلال سن العامين و الثلاث أعوام يمر العديد من الأطفال بمرحلك من السلوك العدواني للحصول على انتباهك فيقومون بالضرب و العض و الركل و كل ما يجعله يبدو عدائيا. لا تغضبي و تردي عليه بالعنف نفسه بل احتويه و حاولي عن طريق حبك و حزمك (الصرامة) أن تعلمي طفلك السلوك الحسن و ترك السلوك العدائي.

لا تنتظري بل قومي باتخاذ موقفاً سريعاً عندما يقوم بأي تصرف عدائي و قولي له أنه سيعاقب على الضرب أو الركل بوضعه في “وقت مستقطع” لمدة دقيقة أو دقيقتين (استعملي دقيقة عن كل سنة من عمر طفلك) قولي له ذلك بهدوء و جدية و لا تضيفي أي عبارات أخرى. بعدها بعدها، خذيه بحزم، ولكن برفق في ذات الوقت، إلى كرسي معين (يفضل استخدام أحد الكراسي التي لا يستطيع عند الجلوس عليها لمس الأرض أو ركل الحائط بقدميه) واتركيه يجلس هناك.

لا ترسليه إلى غرفته فأنت بحاجة إلى مراقبته، كما لا يجب أن يكون هناك العديد من الأشياء التي قد تشتت الانتباه والتركيز. يعتبر كرسي في المطبخ على سبيل المثال حلاً ممتازاً.

إذا قام من مكانه، أعيديه إليه فوراً ثم اشرحي له أن الوقت المستقطع سيبدأ فقط عندما يجلس مكانه. ضعي يديك على ساقيه لتشجيعه على البقاء جالساً. لا تتركيه ينزل عن الكرسي إذا قال إنه آسف، عليه أن يجلس صامتاً أولاً. لا تتحدثي إليه أثناء فترة العقاب ولا تسمحي لأحد آخر بأن يتحدث إليه أيضاً. استعملي الدقيقتين لتهدئة نفسك. وعند انقضاء الوقت المحدد، اطلبي منه أن يعتذر ثم سامحيه وانسي الموضوع. مع الوقت، سوف تصل الرسالة إلى طفلك.

يتعلم طفلك في هذه المرحلة ما يستطيع ولا يستطيع القيام به. من خلال الوقت المستقطع أو وقت العقاب وعبر إظهار اهتمامك الإيجابي به والمليء بالحب والحنان عندما يلعب بطريقة هادئة، لن يحتاج إلى اللجوء إلى الضرب والعض لفترة طويلة.