ما هو المرض النفسي؟

0
71

قام بكتابة وإعداد المقال الدكتور “محمد الغامدي” استشاري الطب النفسي إختصاص أطفال ومراهقين

المرض النفسي يكون سببه عضوي في أحيان كثيره جداً لاسباب وراثيه ويصاحبها تغيرات في نشاط بعض المراكز في الدماغ تماماً مثل مرض السكر والربو. مرض فرط الحركه مثلا العوامل الوراثيه المسببة له تتجاوز 80٪ ، وتؤدي الى نقص بعض النواقل العصبية. مرض الوسواس القهري تصل نسبة حدوثه الى 85٪ عند التوائم

الخوف، الحزن، الخجل ،التوتر، القلق، الغضب أحاسيس طبيعيه ولا تعني بالضرورة مرض نفسي. أما المرض النفسي هو مجموعة من الأعراض الشديدة المستمره لفترات طويله وتؤثر سلبيا على قدرة الشخص على القيام بوظائفه المهنية والاجتماعية

الخوف مثلا له وظيفه مهمه حتى تستطيع ان تحمي نفسك من المخاطر وتقوم بواجباتك. اذا صادفت ثعبان مثلا تسهرب منه وهذا طبيعي
الخوف من المستقبل كذلك يدفعك الى العمل والاجتهاد والتخطيط والتوفير. قلة الخوف او انعادمه مشكله كبيره قد تجعل من الشخص متهورا او مجرماً.

يقول المثل “خاف من اللي ما يخاف”. ولكن الخوف اذا زاد الى درجة كبيره بحيث تؤثر سلبا على قدرة الانسان على العمل وخلافه عندها يكون اضطراباً.

وعادة يكون هناك علامات مرضيه عديده مثل:

– صعوبات في النوم
– نزق
– توتر في العضلات ..الخ.

هذا المثال ينطبق تقريبا على اكثر الاضطرابات النفسية

النموذج الذي يعتمد عليه الطب النفسي في التشخيص والعلاج يقوم ثلاث ركائز:

1- الحيوية (البيولوجيه)
2- والنفسية
3- والاجتماعية

لا بد من تقييم هذه الجوانب الثلاث في فهم نشأة الاضطراب النفسي وكذلك العلاج النفسي غالبا ما يحتاج الى علاج دوائي، و نفسي واجتماعي او الي بعضها

نسبة حدوث الامراض النفسيه تكاد تتطابق في مختلف المناطق في العالم،الفصام مثلا 1٪ سواء في السويداو امريكا او الصين. مقابل 2٪ عند عامة الناس !! تكون أعراضه عادة بسبب نشاط زائد في مراكز معينه في الدماغ

هناك أمراض نفسيه مرتبطه بثقافة المجتمع كالزار في بعض الدول العربيه او إضراب تعدد الشخصيات في الغرب ولها جذور نفسيه غالبا

كمبدأ. الأمراض النفسية عموما لا تختلف عن أمراض عضويه اخرى كالسكر والضغط والربو. كما أن التشخيص والعلاج لا يختلف كثيرا عن التخصصات الطبيه الاخرى.