إيقاف حبوب منع الحمل: أسئلة و أجوبة؟!

0
303
المقال مراجعة الدكتور “أسامة صالحة” استشاري أمراض النساء والولادة و علاج العقم
  1.  كم علي الإنتظار قبل الشروع بمحاولات الحمل؟
    بشكل عام يُنصح بأن تنتظري حتى تعود دورتك الشهرية إلى شكلها ووضعها الطبيعي. لأنَّ حبوب منع الحمل تؤدي إلى عدم إنتظام الدورة الشهرية أو إيقافها بشكل كامل و أيضاً إلى تغيير في شكل بطانة الرحم.
    بعض الأطبّاء ينصحون بانتظار مرور دورتين أو ثلال قبل البدء بمحاولات الحمل و ذلك لضمان تخلص الجسم من آثار الحبوب و عودة تدفق الهرمونات بشكل طبيعي إلى الجسم. فمن المُعتقد أن نسبة حدوث إجهاض لا إرادي تزداد إن لم تعود بطانة الرحم إلى طبيعتها قبل حدوث الحمل.
  2. كيف تؤثر الحبوب على خصوبتي؟
    أثبتت الأبحاث أن جميع أنواع الحبوب بأنواعها إن كانت ذات تأثير قصير أو طويل ليس لديه تأثير دائم بإيقاف الخصوبة و القدرة على الإنجاب. و قد أثبتت الأبحاث بأنه 90% من النساء يحملن خلال السنة الأولى بعد إيقاف الحبوب المانعة للحمل.
  3. كم من الوقت تستغرق الدورة الشهرية لتعود إلى شكلها الطبيعي بعد إيقاف موانع الحمل ذات الطابع الهرموني؟
    يختلف الوضع من شخص إلى آخر و ذلك يعتمد على عدة عوامل منها المدة الزمنية التي تناولتي فيها الحبوب. نوع الحبوب. عمرك. و صحتك بشكل عام.
    بعض النساء تعود الإباضة فوراً و يجدن أنفسهن حوامل بعد مرور الدورة الشهرية الأولى. و البعض الآخر يستغرق عدة أشهر لتعود الإباضة و تدفق الطمث إلى الإنتظام. لذلك من الطبيعي جداً أن تنتظري شهران أو ثلاث قبل أن تعود إباضتك إلى حالتها الطبيعية المنتظمة.
  4. هل من الممكن أن يحدث الحمل خلال تناولي دواء مانع الحمل؟
    إذا كنتي تسعملينه بشكل منتظم و صحيح فإن درجة الوقاية تصل إلى 99% فقط. و هناك نسبة 0.5% إحتمال أن يحدث الحمل. و تزداد خطورة حدوث الحمل إذا لم تتناولي الدواء بشكل منتظم.
  5. هل أخذ الدواء أثناء الحمل مؤذٍ لطفلي؟
    في الماضي كان يُعتقد أن التغييرات الهرمونية الناتجة عن أخذ الحبوب المانعة للحمل لها تأثير مؤذٍ على الأجنّة الحديثة التكوين و ذلك إن حدث الحمل خلال تناول الدواء. و لكن أنواع الأدوية المانعة الحديثة أزالت هذا الخطر بشكل شبه تام. حيث تؤكد الأبحاث الجديدة: “إنه من غير المحتمل حدوث أي تعقيدات في الحمل أو حدوث تشوهات للجنين إذا حدث الحمل أثناء تناول هذه الأدوية الحديثة. و لكن دائما يُنصح بأن تستشيري الطبيب المختصّ لمتابعة الحالة.
  6. هل هناك طريقة فُضلى للتوقف عن أخذ حبوب منع الحمل؟
    من الحكمة دائماً إتمام الجرعة الأخيرة ثم إيقاف تناولها بعد أول دورة شهرية. عندها ستلاحظين أن دورتك الشهرية بدأت تعود إلى شكلها الطبيعي في الشهر التالي.
    و يَنصح مختصون بأن تبدأي بأخذ حبوب حامض الفوليك  بعد إيقاف حبوب منع الحمل و الذي يقي الجنين من تشوهات في الجملة العصبية لديه.
    أوقفي التدخين و الكحول. و ابتعدي عن الهواء الملوث و ابدأي بتناول الطعام الصحي المليء بالفيتامينات. لتُهيئي جسمك بشكلٍ صحيحٍ لاستقبال جنينك و التمتُّع بحملٍ مريحٍ خالٍ من التعقيدات. ثم انتظري حدوث أول دورة شهرية طبيعية لديكِ بالكامل قبل البدء بالمحاولة للحمل.