كم أحتاج من الوقت كي أحمل؟

0
123

قام بكتابة و إعداد المقال الدكتور “محمد عثمان” استشاري أمراض النساء والولادة

من الصعب تحديد الوقت الذي سوف تستغرقينه لتحملي. و لكن الدراسات لخصلت إحصائيات فرص حدوث الحمل لدى الأزواج الذين لا يعانون مشاكل في الخصوبة بين 20%  و 30% في كل دورة إباضة. و ينجح حوالي 84% من الأزواج بالحصول على الحمل خلال السنة الأولى بشرط وجود علاقة زوجية حميمية منتظمة من دون حماية أو موانع. بينما 92% من الأزواح يحصلن على الحمل خلال السنة الثانية إذا تابعوا في المحاولة بشكل طبيعي و منتظم.
ما يعني أن بعض الأزواج قد يحصلن على الحمل خلال الشهر الأول بينما يستغرق البعض الأخر من عدة أشهر لسنوات. و البعض الآخر قد يستغرقهم وقتاً أطول من ذلك. و ذلك لأننا كلنا مميزون و كل ظروفه مختلفة عن الآخر. كما أن هناك عوامل أُخرى تلعب دوراً في تأخير الحمل و منها نذكر البعض:

  • العمر. النظام الغذائي و أسلوب الحياة العام
  • طبيعة العمل
  • الأمراض المزمنة
  • ضعف في الخصوبة
  • مدى انتظام العلاقة الزوجية الحميمية
  • و بعض المشاكل الأخرى

لا تتقيدي بمواعيد الإباضة الدقيقة لتحديد مواعيد اللقاء الزوجي. فهذا قد يزيد التوتر على كلا الزوجين. بل حاولوا الإسترخاء و الإستمتاع بوقتكم و إقامة العلاقة الزوجية كل يومين لتوفير مخزون مستمر من الحيوانات المنوية في المكان حينما تحدث الإباضة.