ما هو الإجهاض؟ أعراضه وأنواعه؟

0
200

قام بكتابة وإعداد المقال الدكتور “أسامة صالحة” استشاري أمراض النساء والولادة وعلاج العقم

ما هو الإجهاض؟
الإجهاض هو فقدان الجنين لا إراديا قبل الأسبوع الرابع والعشرين من الحمل (الشهر السادس). للأسف الإجهاض حدث شائع حيث تتراوح نسبة الإجهاض في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل بين 15 إلى 20 بالمئة.

ما هي أعراض الإجهاض؟
يعد النزيف المهبلي من أكثر الأعراض شيوعا للإجهاض بالإضافة الى الآم الظهر والبطن. كما أن بعض النساء لا يوجد لديهن أي أعراض وإما تختفي عنهن علامات الحمل.

ما هي أنواع الإجهاض؟
ليست كل حالات الإجهاض من نفس النوع والظروف ولكن هناك أنواع مختلفة ولكل نوع طرق عناية خاصة. أنواع الإجهاض تتلخص في الآتي:

1. الإجهاض المنذر أو المهدد:
سمي هذا النوع بالإجهاض المنذر لأنة ينذر بفقدان الجنين. ومن أعراضة نزول كمية قليلة من الدم بدون ألم أو مع ألم بسيط . عند الفحص يكون الجنين طبيعيا وتكون عنق الرحم مغلقة. عادة يكون سبب نزول الدوم هو إنفصال بسيط في كيس الحمل ويعالج بأدوية مثبة للحمل. في معظم الحالات يتوقف الدم ويستمر الحمل بطريقة طبيعية.

2. الإجهاض الحتمي:
سمي هذا النوع بالإجهاض الحتمي لأنة يؤدي حتما لفقدان الجنين وإنهاء الحمل. وهذا النوع من الإجهاض يحدث بسبب إنفصال كيس الحمل عن الرحم مما يسبب الآم في البطن والظهر مصحوبة بنزيف حاد. عند الفحص عادة يكون الجنين متوفي وتكون عنق الرحم مفتوحة. العلاج يتطلب دخول المستشفى لإجراء عملية تنظيف الرحم.

3. الإجهاض الكامل:
في هذا النوع من الإجهاض ينفصل كيس الحمل عن الرحم تماما وتساعد تقلصات الرحم على طرد الكيس من الرحم. وبذالك يتخلص الرحم من كيس الحمل ولا تحتاج السيدة أي تدخل طبي.

4. الإجهاض الغير كامل:
في هذا النوع من الإجهاض ينفصل كيس الحمل جزئيا عن الرحم ويتمكن الرحم من طرد جزء من الكيس ولكن ليس بالكامل. فتبقى أجزاء داخل الرحم مما تسبب الآم في الحوض ونزيف حاد. لذا تحتاج السيدة إلى إجراء عملية لتنظيف الرحم من بقايا الحمل.

5. الإجهاض المنسي:
في هذا النوع من الإجهاض يكون الجنين قد توفي في الرحم مسبقا دون أن يسبب أي أعراض. ويكون التشخيص عادة عن طريق السونار الذي ُيظهر ان كيس الحمل والجنين بداخلة أصغر من الحجم الطبيعي. تستدعي هذة الحالات إجراء عملية لتنظيف الرحم.