متى يمكنني إجراء اختبار الحمل؟

0
65

متى يمكنني إجراء اختبار الحمل؟
متى يمكنني إجراء إختبار الحمل المنزلي؟ و ما هي أقرب مدة زمنية ممكنة لإعطائي نتيجة صحيحة؟ ما هي الإرشادات للتأكد من أنني حصلت على نتيجة اختبار دقيقة.

متى يمكنني إجراء اختبار الحمل؟
يمكنك اجراء اختبار الكشف عن الحمل بعد 6 إلى 14 يوماً من عملية الإخصاب، حيث تقوم الخلايا التي ستشكل مشيمة طفلك بإفراز هرمون الحمل (hCG) في البول، و لا يبدأ إفراز هذا الهرمون قبل إنغراس البويضة الملقحة في الرحم.

بعد إنغراس البويضة الملقحة في الرحم يرتفع تركيز هرمون الحمل بسرعة في الأيام القليلة التي تليها و تعتبر جميع إختبارات الحمل المنزلية حساسة بما يكفي للكشف عن الحمل في أول يوم من موعد الدورة الشهرية لديك.

في بعض الأحيان لا تكشف إختبارات الحمل المنزلية عن هرمون الحمل إذا كان تركيزه في البول لم يصل بعد إلى المستوى الذي يمكن الكشف عنه، عندها تحصلين على نتيجة سلبية حتى ولو أجريت الإختبار في أول يوم من موعد الدورة الشهرية، انتظري عدة أيام خصوصا إذا غابت الدورة الشهرية و أعيدي إجراء الإختبار مرة أخرى.

اسألي الصيدلاني عن أنواع إختبارات الحمل الأكثر حساسية فهي ستساعدك على الكشف عن هرمون الحمل حتى ولو كان مستوى تركيزه منخفضاً في البول. أو يمكنك قراءة المعلومات المذكورة على العلبة حيث أن تركيز هرمون الحمل hCG بوحدات الملّ لكل لتر (mIU) في المللتر، و يعتبر إختبار الحمل بدرجة 20 mIU/ml أكثر حساسية لهرمون الحمل hCG مقارنة بالإختبار الذي تبلغ درجة حساسيته للهرمون 50 mIU/ml.

هل يُنصح بساعة محددة في اليوم لإجراء الإختبار؟
عادةً يمكنك إجراء الإختبار في أي وقت من اليوم، و لكن ننصحك بعدم الإسراف بتناول المشروبات قبل إجراء الإختبار لأنه قد يخفف من مستوى تركيز هرمون الحمل hCG في البول
و لكن بعض الإختبارات تنصح بإجراء الإختبار صباحا مع أول بول في اليوم خصوصاً عند إجراء الإختبار قبل أيام قليلة من موعد الدورة الشهرية، حيث أن هرمون الحمل يزداد تركيزه أثناء الليل و يصل ذروته في الصباح.

قد يكون من الصعب تحديد أفضل وقت لإجراء الإختبار إذا كانت دورتك الشهرية غير منتظمة أو إذا كنتِ تتناولين حبوب منع الحمل، لذلك ننصحك بالإنتظار أطول وقت ممكن لإجرائه فإذا كانت النتيجة سلبية عليكي إعادة اجراء الإختبار مرة أخرى بعد عدة أيام.

كيف يمكنني استخدام اختبار الحمل المنزلي؟
أولاً، اقرئي توجيهات الاستخدام بعناية لأن الإرشادات ستختلف من نوع تجاري لآخر.
بالنسبة للعديد من الاختبارات، يتلخص الأمر ببساطة في وضع البول على عصا الاختبار. بالنسبة لبعض الأنواع الأخرى، قد يكون عليك جمع البول في فنجان صغير، وغمس شريط الاختبار فيه. أو قد تجدين قطّارة تستخدم لوضع عينة صغيرة من البول على الاختبار.

كما تختلف طريقة عرض النتيجة أيضاً. حيث يُظهر بعضها خطوطاً باللون الوردي أو الأزرق على شريط الاختبار. بينما تبيّن اختبارات أخرى علامة زائد أو ناقص، أو يحدث تغيير في لون عينة البول. تعرض الاختبارات الرقمية في نافذة عبارة “حامل” أو “غير حامل”، وقد يعطي بعضها تقديراً لعدد أسابيع الحمل.

كم من الوقت يستغرق ظهور النتائج؟
تحققي من التعليمات المذكورة في علبة الاختبار، ولكن عليك رؤية النتائج خلال ثلاث إلى خمس دقائق تقريباً. يشبه عذاب مراقبة إختبار الحمل كمراقبة وعاء لا يغلي أبداً. قد تشعرين كأنها أطول فترة انتظار مررت بها.

هل اختبارات الحمل المنزلية دقيقة؟
نعم، إذا كنت تتبعين إرشادات الإستخدام حرفياً. مع العلم أن بعض أنواع الإختبارات قد تكون أشد حساسية من غيرها و ذلك حسب درجة الحساسية لدى كل نوع.

هل يمكن الحصول على نتيجة سلبية كاذبة؟
يوجد أسباب عديدة للحصول على نتيجة سلبية و منها قد لا تكونين حاملاً، أو قد لا يكون مستوى هرمون الحمل قد وصل إلى تركيز كافٍ ليكشف عنه الإختبار، أو قد تقومين بإجراء الإختبار قبل عدة أيام من موعد دورتك الشهرية فمعدل تركيز هرمون الحمل عندها لم يصل بعد للمستوى الكاف.

إذا كانت نتيجة الاختبار سلبية وما زلت تشكين بأنك حامل، عاودي إجراء الإختبار بعد ثلاثة أيام.

هل يمكن أن يبيّن الاختبار أنني حامل و أكون غير حامل؟
تعتبر النتائج الايجابية الكاذبة نادرة الحصول و لكنها ممكنة، فقد تؤثر بعض أدوية الخصوبة على زيادة تركيز هرمون الحمل في الجسم مما يؤدي إلى نتيجة حمل إيجابية كاذبة.

أحياناً قد تحصلين على خط إيجابي خافت يصعب تفسيره. اعرفي ما الذي قد تعنيه هذه النتيجة.

أين يمكنني شراء اختبار الحمل؟
يمكنك شراء اختبارات الحمل، بدون وصفة طبية، من معظم الصيدليات. يمكنك أيضاً شراؤها عبر الإنترنت.

كيف تختلف اختبارات الحمل المنزلية عن تلك التي يجريها الأطباء؟
يستخدم الكثير من الأطباء اختبارات الحمل المنزلية للتأكد من وجود حمل، وفي هذه الحالة تكون الاختبارات هي نفسها بالضبط.

في بعض الأحيان يقوم الأطباء بإجراء تحليل للدم، و يقوم هذا التحليل بفحص هرمون hCG و يُعتبر هذا التحليل أكثر حساسيةً لأنه يستطيع أن يكشف عن حدوث الحمل في أقرب وقت تنغرس فيه البويضة بالرحم. و قد يكون هذا بعد 6 أيام من يوم الإخصاب.

عليكِ إجراء تحاليل الدم اللازمة في وقت مبكر من الحمل للكشف عن الحمل خارج الرحم أو الحمل العنقودي (قد لا تستطيع الأشعة فوق الصوتية عن الكشف عنها في وقت مبكر)

المصدر: وزارة الصحة البريطانية NHS