الفشل الكلوي الحاد

0
134

قام بكتابة وإعداد المقال الدكتور “عبدالله المالكي” استشاري أمراض وزراعة الكلى

تغريدات متواصلة عن المرض واسمه الحديث ضرر الكلى الحاد

المقدمة: وظيفة الكلى الرئيسية تنقي الدم من السموم والسوائل الزائدة، وعند الفشل تتجمع السموم والسوائل بالجسم لتنهكه، يحدث المرض عندما تتوقف وظيفة الكليتين بطريقة مفاجئة أي خلال فترة قصيرة – ساعات الى اسابيع.

نتيجة للفشل تتجمع السموم والسوائل بالجسم. وقد يصاحب هذه المشاكل خلل في تركيز الأملاح وحموضة الدم وأحيانا توقف البول، يتميز عن الفشل المزمن بحدوثة خلال فترة وجيزة – ساعات الى اسابيع، ويتميز عن الفشل المزمن بعدم وجود ضمور بالخلايا وبالتالي من الممكن الشفاء منه خصوصا إذا تم علاج السبب بكفاءة

إحصائيات: لا يوجد احصائيات دقيقة عن حدوثه بالمجتمع وذلك جزئيا لعدم وجود تعريف واضح ومتفق عليه للمرض، يعتبر التنويم بمستشفى أحد أهم عوامل الخطورة يحدث المرض بنسبة 5% لدى المرضى المنومين ونسبة أعلى

لمرضى العناية المركزة قد تصل النسبة 30% ووقوع المرض يقلل من فرص الشفاء والحياة للمريض

الأعراض:

1- توقف أو نقص كمية البول مع تجمع للسوائل خصوصا بالرئتين (صعوبة التنفس) والقدمين. احيانا لا تتأثر كمية البول
2- تجمع السموم: فقدان الشهية والشعور بالاعياء والتعب والغثيان/الاستفراغ والصداع وصعوبة النوم والتفكير.
3- تجمع السموم: في الحالات المتقدمة: انخفاض مستوى الوعي والتركيز والتشنجات. ألم بالصدر.

أعراض المضاعفات: تجمع الأملاح كالبوتاسيوم والفسفور وزيادة حموضة الدم مما قد يؤثر على نبضات القلب ويضعف العضلات

ملاحظة – في بعض الحالات لا يصدر المرض أعراضا وانما يتم اكتشافة مصادفة بتحليل الدم

الأسباب: 
تنقسم الى ثلاثة أقسام رئيسية اعتمادا على مصدر المشكلة –

1- نقص وصول الدم
2- ضرر بالكليتين
3- انسداد مجرى البول

الأسباب الرئيسية مع نسبة حدوثها من إجمالي الحالات

 


قلة وصول الدم: 

– نزول الضغط، نزيف شديد، نوبة قلبية، التهاب بكتيري شديد، تليف الكبد، وفقد سوائل كاسهال وحروق وجفاف شديد
– كذلك بعض الأدوية تسبب نقص الدم عن الكلى خصوصا مسكنات الآلام من نوع NSAIDs كالبروفين/الفولتارين

ضرر في نسيج الكلى:
– ومنها امراض الأوعية الدموية الصغيرة والتهاب الكبيبات باسباب كثيره بما فيها الذئبة الحمراء
– ضرر في نسيج الكلى ومنها تلف الأنابيب بسبب أدوية/سموم من داخل الجسم او خارجه أو انخفاض شديد بالضغط أو التهاب بكتيري
– ومنها إلتهاب الكلى الخلالي الحاد بسبب حساسية لأدوية معينة – أحيانا بعض الميكروبات أو أمراض مناعية

قائمة الأدوية التي تسبب التهاب الكلى الخلالي الحاد – من أهمها المضادات الحيوية ومسكنات الآلام NSAIDs وغيرها كثير

– انسداد مجرى البول بسبب حصوات، أورام، ضيق بالمجرى، تضخم للبروستاتا لدى الرجال أو خلل في أعصاب/عضلة المثانة البولية

عوامل الخطورة: من أهم العوامل التي تزيد من فرصة حدوث المرض أن يكون الشخص منوما في المستشفى خصوصا العناية المركزة حيث يشكل التنويم عامل خطورة بسبب وجود ضغوط كبيرة على الكلى من أمراض مصاحبة وتأرجح لضغط الدم وأدوية

ومن عوامل الخطورة أيضاً: تصلب الشرايين خصوصا الأطراف وتقدم العمر ومرض السكر وارتفاع ضغط الدم وضعف عضلة القلب وتليف الكبد

المضاعفات:
من المضاعفات التي تستدعي الغسيل:

– تجمع السوائل في الرئتين وارتفاع أملاح البوتاسيوم بشكل يصعب علاجه بالأدوية
– تأثير السموم على مستوى الوعي والتشنجات والتهاب الغشاء المغطي للقلب (ألم)

ملاحظة: على عكس الفشل المزمن، حاجة الغسيل للفشل الحاد كثيرا ما تكون مؤقتة حتى تعود الكلى للوظيفة الطبيعية

المضاعفات:

– التحول الى ضمور وقصور كلوي مزمن ويعتمد ذلك على تأثير أو قوة السبب وتوقيت بدء ونجاح علاجه.
– ومن المضاعفات لا سمح الله الوفاة خصوصا لمرضى العناية المركزة.

وبخصوص أهمية بدء العلاج المبكر: يصعب العلاج لبعض الامراض لعدم وجود علاج فعال أو بسبب تأخر التشخيص.

أسباب تأخر التشخيص:
يتأخر التشخيص لأسباب كثيرة منها الحضور للمستشفى متأخر أو رفض عمل عينة للكلية فيتعذر معرفة السبب وعلاجه

الحاجة الى طبيب كلى:

– عند شعورك بأعراض الفشل الحاد راجع طبيبك لعمل التحاليل اللازمة وتحويلك الى طبيب كلى
– عند حضورك الى طبيب الكلى أحضر معك جميع الأدوية التي كنت تستعملها.
– قبل حضورك إقرأ عن المرض مسبقا، أكتب اسألتك للطبيب: سبب الفشل، طريقة العلاج، الحاجة للغسيل ..

التشخيص:

– بعد التاريخ المرضي والفحص قد يضطر طبيب الكلى الى عمل تحاليل للدم والبول وأشعة للكليتين
– وفي بعض الحالات يتطلب التشخيص والعلاج أخذ عينة أو خزعة من إحدى الكليتين

العلاج: 
ويشمل ثلاثة جوانب رئيسية

1- علاج السبب
2- تفادي وعلاج المضاعفات
3- الغسيل الكلوي

علاج السبب: تعتمد فرصة رجوع الوظيفة الطبيعية للكلى بعد الفشل الحاد على تشخيص ومدى كفاءة وسرعة علاج السبب

علاج وتفادي المضاعفات: لحماية حياة المريض حتى تتحسن وظائف الكلى. الجانب يشمل هذا الأدوية والحمية الغذائية

وتشمل المضاعفات: تجمع أو نقص السوائل واختلال نسبة الأملاح كالبوتاسيوم والكالسيوم وزيادة حموضة الدم

الغسيل الكلوي: وهو علاج بديل عن الكلى ليحافظ على حياة المريض وقت فترة توقف الكلى عن العمل.

الغسيل الكلوي: عند الحاجة للغسيل فعادة يكون الغسيل مؤقت إلى أن تتحسن الكلى. “عدة غسلات الى عدة اسابيع”

الوقاية: من الصعب التنبؤ لذلك ندرج عدة رسائل عامة وهي أكثر أهمية لمرضى السكر والضغط ومرض/قصور الكلى المزمن

الرسالة الأولى: اتبع التعليمات عند تعاطي أي دواء. تجنب سوء وكثرة استخدام الأدوية بدون وصفة طبية.

الرسالة الثانية: تجنب وصفات وخلطات الطب البديل أو من يدعي العلم به دون العلم بمحتوى الوصفة أو الخلطة. استشر طبيبك.

الرسالة الثالثة: إجعل الأولوية لنمط حياة صحي (غذاء سليم – وزن – رياضة عدم التدخين… الخ)