الحمى الشوكية أو التهاب السحايا

0
474

 التهاب السحايا  أو الحمى الشوكية (Meningitis) هو التهاب الأغشية الدماغية (السحايا) المغلفة للدماغ والحبل الشوكي و الذي قد يمتد ليشمل الدماغ ايضا

ما هو مسبب التهاب السحايا؟

1- عدوى فيروسية أو بكتيرية أو فطرية
2- وجود خلايا سرطانية
3- التعرض لمواد كيميائية معينة

هل إلتهاب السحايا خطير؟
نظرا لاحاطة السحايا بالدماغ و الحبل الشوكي فإلتهاب السحايا يشكل خطراً شديداً على الانسان فلا بد من التشخيص و العلاج السريعين

ما هي أعراض الإصابة بإلتهاب السحايا؟
اكثر الاعراض شيوعا لإلتهاب السحايا هي الحمى و التي تصاحبها بعض او جميع الأعراض التالية:

  • صداع
  • تصلب الرقبة
  • تغير مستوى الوعي
  • تقيؤ
  • تحسس للأصوات و الضوء
  • تشنجات

و لكن قد لا تكون هذه الأعراض واضحة عند الاطفال و لاسيما خلال السنة الاولى من الحياة

  • قد يصاحب بعض  انواع الحمى الشوكية طفح جلدي و قد يكون دالاً على مسبب بحد ذاته
  • في الوضع الطبيعي تكون فتحة اليافوخ الموجودة في رأس الطفل الصغير لينة و منبسطة و قد يحدث انتفاخ في اليافوخ لدى المصاب بالحمى الشوكية

قد تشبه اعراض هذا التهاب السحايا في البداية اعراض الرشح العادي لكن سرعان ما تظهر الاعراض الاخرى و حدوث تشنجات مع حمى لاسيما اذا صاحبها اختلال في وعي المريض او الاعراض التي تحدثنا عنها سابقا هي داع قوي للاشتباه بالاصابة بالتهاب السحايا

كيف يتم تشخيص الحمى الشوكية؟ 
عند الاشتباه في الإصابة بعد اخذ التاريخ المرضي والفحص فأداة التشخيص الاهم هي البزل القطني الذي تحدثنا عنه سابقا

كيف يتم علاج إلتهاب السحايا (الحمى الشوكية)؟
علاج إلتهاب السحايا الناتج عن العدوى يكون باستخدام:

  • المضادات الحيوية
  • مضادات الفيروسات

يساعد على اتخاذ قرار النوع والمدة نتيجة اختبار البزل القطني

كيف نحمي أطفالنا من إلتهاب السحايا؟
يسهل انتشار مسببات التهاب السحايا بين الأطفال و في أماكن الإزدحام. و من هنا قامت وزارة الصحة بالاتي للمساعدة في الحد من انتشار الاشد و الاكثر شيوعا من المسببات البكتيرية لالتهاب السحايا

  1. أدراج التطعيمات للمستديمة النزلية و المكورة الرئوية و التي تعتبر من اكثر مسببات التهاب السحايا عند الأطفال في جدول التطعيمات الأساسية للأطفال
  2. ألزمت الحجاج بأخذ لقاح المكورات السحائية

ماذا لو لم يتلق المصاب العلاج؟
الالتهاب البكتيري قد يكون مميتا حتى مع اخذ العلاج و هذا يعتمد على:

  • عمر المصاب
  • مسبب الالتهاب
  • شدة الاتهاب
  • سرعة التدخل العلاجي

هل يوجد أي مضاعفات أخرى؟
هناك مضاعفات اخرى في الاطفال قد يحدث بعضها حتى مع اخذ العلاج و تتفاوت هذه العواقب من مريض لاخر و يؤثر على ذلك نوعية الجرثومة المسببة و سرعة التشخيص و العلاج و مدى تأثيرها على أنسجة الدماغ و الأوعية الدموية و بطينات الدماغ او حدوث مضاعفات كالجلطات او خراج في الدماغ او حوله فقد تكون نتائج العلاج ممتازة دون عواقب تذكر أو قد تكون له عواقب و مضاعفات و من تلك المضاعفات:

  • فقدان السمع الحسي العصبي
  • الصرع
  • صعوبات التعلم
  • الصعوبات السلوكية
  • انخفاض القدرات الذهنية
  • الاعاقات الحركية
  • اصابة الأعصاب الرأسية كالمغذية للعين او عضلاتها او عصب البلع و غيره
  • استسقاء الدماغ