اضطرابات تؤدي إلى الغيرة المرضية

0
219

يعتقد الكثير من الرجال بأن شدة تضييقهم على الزوجة ووضع الكثير من الموانع غير المعقولة أو المتعارفة دليل على الغيرة وأنها صفة حميدة.

وتعتقد المرأة شديدة الغيرة والتي تفسر كل تصرف مت تصرفات زوجها بأنه لا يحبها أو يحب غيرها وتخنقه بالاستجوابات بأن ما تفعله يعتبر حب لزوجها اذن هو صحيح.

لكن في الحقيقة هذه السلوكيات لا هي غيرة حميدة من الرجل ولا حب لطيف من المرأة بل هي أعراض لاضطرابات مختلفة مثل :

  1. القلق العام
  2. فوبيا فقدان الشريك
  3. اضطراب الشخصية البارانوييدية او الشكاكة
  4. الفصام البارانويي
  5. اضطراب الشخصية الحدية
  6. اضطراب الشخصية الاعتمادية
  7. او اضطرابات أخرى

ما هو الحل مع هذه الامور ؟
الحل هو أن يتعالج الشخص المصاب من هذه الاضطرابات بالاضافة الى الاستشارة الزواجية التي تساعدهم في حل الخلافات.

طبعاً هناك من يسال واذا لم يكن الطرف الاخر متقبلاً للعلاج ماذا نفعل؟
المرحلة الاولى: هي أن يراجع الشريك المتضرر من هذه السلوكيات لوحده للاستشارة الزوجية فاذا نفع تغيير سلوكياته في تغيير الاخر فبها المراد.

المرحلة الثانية: ما ينفع تنذكر بالعام فقد لا تنفع الجميع 😑