الإسهال المزمن عند الأطفال

0
297

د. محمد المقبل استشاري أطفال وإسعاف أطفال

الإسهال المزمن يعرف على أنه كمية البراز التي تتعدى 10 gram/kg/day يعني أكثر من 10 جرام للوزن في اليوم لأكثر من اسبوعين أو أكثر من 200 جرام باليوم بالنسبة للأطفال الكبار.

البعض يتسائل عن الأسباب للإسهال المزمن؟

قبل الأسباب احب أن أؤكد ان الإسهال المزمن يعتبر شائعا فهو يحدث في 5% من الأطفال في العالم.

أما الأسباب فهي كثيرة منها:

  1. الأسباب الإلتهابية مثل ما يحدث بعد النزلة المعوية لحدوث خلل في الأغشية المغطية للأمعاء لذلك تفقد وظيفتها وهي امتصاص الماء فيحدث الإسهال وهؤلاء يحتاجون لحليب خال من اللاكتوز لفترة عشرة أيام فقط إلى أن تعود وظيفة الأمعاء لوضعها الطبيعي ثم يعود الطفل لحليبه الأول.
  2. بعض أنواع البكتيريا مثل السالمونيلا والكومبايلوباكتر ممكن أن تسبب إسهالا مزمنا وهنا لابد من مزرعة للبراز والعلاج حسب حالة المريض.
  3. بعض الأطفال الذين يأخذون مضادات حيوية هم عرضة للإلتهاب ببكتيريا اسمها كلوستريديوم ديفيسيل وهذا ممكن اكتشاف السموم التي تفرزها هذه البكتيريا التي تسبب إسهالا مزمنا.
  4. بعض أنواع الفطريات ليس شائعا أن تسبب إسهالا مزمنا.
  5. من الأسباب المهم اكتشافها كسبب للإسهال المزمن نقص المناعة باختلاف أنواعها لذلك لابد من اعتبارها وتوجيه الفحوصات لاكتشافها
  6. مرض السيلياك وتحدثنا عنه كثيرا وهو حساسية الطفل للغلوتين المتواجد في القمح ومشتقاته.
  7. الإلتهابات التقرحية في الأمعاء مثل مرض كرون أو ulcerative colitis وهذه سبق وأفردت لها تغريدات خاصة
  8. حساسية الحليب allergic enteropathy
  9. هناك حالة تسمى Eosinophilic وهي نوع من أنواع الحساسية تكون مصحوبة بالإكزيما والربو وحساسية الأنف وهؤلاء المرضى يكون لديهم ال IgE مرتفعا في الدم
  10. سوء هضم الدهون وهذا موضوع كبير بحد ذاته مثل التليف الكيسي الرئوي أو متلازمة Shwachman-Diamond ومنها الإنسداد في الجهاز اللمفاوي
  11. هناك مرض خلقي يكون فيه خلل في نقل الكلورايد عبر أغشية الأمعاء ويسمى congenital chloride diarhea وفي هذا المرض نسبة الكلورايد في البراز تكون عالية.
  12. عدم القدرة على امتصاص سكر الجلوكوز والجالاكتوز.
  13. نقص خلقي في انزيم السكروز ايسومالتيز Congenital sucrase-Isomaltase deficiency وغيرها من الأسباب الأخرى الأكثر ندرة

لذلك اذا كان هناك إسهال مزمن عند طفلك فهو يحتاج لأن يراه طبيب اطفال أو استشاري جهاز هضمي اطفال للكشف عليه وعمل بعض الفحوصات التي علها تساعده للوصول إلى التشخيص ومن ثم العلاج.