اضطراب الرهاب الاجتماعي

0
719

قام بكتابة و إعداد المقال الدكتور “أحمد الصالح” استاذ مساعد واستشاري الطب النفسي متخصص باضطرابات القلق والعلاج النفسي

اضطراب الرهاب الاجتماعي او القلق الاجتماعي (Social Anxiety Disorder) هو أحد أكثر اضطرابات القلق شيوعاً، حيث يصيب الملايين من الناس

من اهم خصائص اضطراب الرهاب الاجتماعي وجود قلق أو خوف مفرط عند التعرض أو قبل التعرض لبعض المواقف التي تجعل الشخص أمام أنظار الغير

من أمثلة المواقف التي تسبب قلقاً شديداً لدى المصاب بال الرهاب الاجتماعي:

  1. التحدث للعامة، أو مع شخص ذو سلطة عليا كالمدير أو المدرس
  2. تناول الطعام مع الغير
  3. اجتماعات العمل
  4. التحدث مع الغرباء
  5. استخدام المواصلات العامة
  6. بقاء الشخص في محور الاهتمام
  7. التوقيع أمام شخص آخر
  8. الاتصال البصري مع الغير لفترة طويلة
  9. إبداء وجهة نظر مختلفة عند الحديث أو النقاش مع أشخاص آخرين

سلوكيات المصاب بالرهاب الاجتماعي:

يخاف كثير من المصابين باضطراب الرهاب الاجتماعي من التقييم السلبي من الأشخاص الاخرين، وأحياناً يشعرون بالدونية والضعف وعدم الشجاعة، في المواقف الاجتماعية يكون وعي الشخص المصاب بالرهاب الاجتماعي بنفسه مفرطاً، وينشغل عن الموقف ذاته بالتركيز الزائد على ادائه ومظهره

يسبب الخوف والقلق لدى المصاب ب الرهاب الاجتماعي في المواقف الاجتماعية بعض الاعراض الجسدية كاحمرار الوجه، التعرق، رعشة في الأطراف، والخفقان وصعوبة التركيز. وفي بعض الأحيان يؤدي الخوف والقلق لدى المصاب ب الرهاب الاجتماعي عند التعرض للموقف الاجتماعي الى نوبة هلع

قد يلجأ المصاب ب الرهاب الاجتماعي للصمت، وقد يرتبك أو يتلعثم عند الكلام، والبعض يحاول إخفاء الاعراض الظاهرة، أو ينسحب من الموقف

كثيراً من المصابين بالرهاب الاجتماعي يتجنبون تلك المواقف أو المناسبات الاجتماعية، والبعض يقوم بعمل سلوكيات معينة للتخفيف من شدة القلق يطلق عليها سلوكيات الأمان كالانشغال بالهاتف أو قراءة مجلة، وتجنب نظرات الغير، والبعض قد يتعاطى الكحول والمخدرات للتعامل مع هذه المواقف

ؤدي التجنب وسلوكيات الأمان الى انخفاض مستوى القلق لدى المصابين ب الرهاب الاجتماعي لفترة وجيزة فقط، ولكنهما يجعلان المشكلة مزمنة لذلك من الأمور الأساسية والجوهرية في العلاج النفسي لاضطراب الرهاب الاجتماعي التخلص من سلوكيات التجنب وسلوكيات الأمان

تختلف شدة اضطراب الرهاب الاجتماعي من شخص لآخر، وكذلك تختلف التأثيرات التي يسببها هذا الاضطراب على الوظائف الحياتية من شخص لآخر

  • الكثير من المصابين ب الرهاب الاجتماعي يرفضون مواصلة دراستهم او ترقيتهم في العمل لتجنب التعرض للمواقف التي تزيد القلق والخوف لديهم
  • يختار البعض من المصابين بالرهاب الاجتماعي تخصصاً دراسياً أو عملا لا يستوجب الاداء أو الاحتكاك بالجمهور ولا يستدعي اجتماعات متكررة
  • البعض من المصابين باضطراب الرهاب الاجتماعي يعتزل الناس والمناسبات، والبعض يجد صعوبة بالارتباط أو الزواج بسبب الخوف والقلق الشديد

لتشخيص اضطراب الرهاب الاجتماعي (حسب الدليل التشخيصي الاحصائي الخامس للاضطرابات النفسية) يجب توفر التالي:

  1. وجود خوف شديد أو قلق حول موقف أو مواقف اجتماعية قد يتعرض الشخص فيها الى التفحص أو المراقبة من الغير
  2. تكون مخاوف الشخص منصبة على لتصرف بطريقة ما أو ظهور اعراض القلق وتقييمه السلبي من الآخرين (تكون محرجة أو تؤدي الى الرفض من الآخرين)
  3. تحدث المواقف الاجتماعية بشكل دائم تقريباً خوفاً أو قلقاً لدى المصاب بالرهاب الاجتماعي
  4. يتجنب المصاب هذه المواقف الاجتماعية أو يتعرض لها مع الشعور بالخوف أو القلق الشديد
  5. يكون القلق أو الخوف غير متناسباً مع الخطر الفعلي للموقف نفسه
  6. يستمر الخوف، والقلق، أو التجنب للمواقف لدى المصاب باضطراب الرهاب الاجتماعي لمدة ستة اشهر أو أكثر
  7. ان يسبب الخوف، والقلق، أو التجنب للمصاب ب الرهاب الاجتماعي انزعاجاً شديداً أو تدهوراً في احد الوظائف الحياتية المهمة (الاجتماعية، الدراسية، الوظيفية)
  8. ان لا تكون هذه الاعراض بسبب مرض عضوي أو بسبب استخدام أدوية أو مخدرات
  9. ان لا يكون الخوف، والقلق، أو التجنب بسبب اضطراب نفسي اخر (مثل اضطراب الهلع أو اضطراب التشوه الجسمي)
  10. في حال وجود مشكلة صحية مصاحبة كالسمنة، أو تشوه الجسم بسبب حروق أو إصابات، يكون الخوف، والقلق، أو التجنب غير متعلقاً بالمشكلة الصحية أو زائداً عن الحد
  11. هناك نوع من الرهاب الاجتماعي يطلق عليه قلق أو رهاب الأداء وفيه يكون الخوف محصوراً فقط في المواقف التي يتطلب فيها أداء أمام الغير
  12. من امثلة هذه المواقف القاء محاضرة أمام الاخرين، أو الأداء على خشبة المسرح، أو أمامة الناس في صلاة جهرية

ما مدى انتشار اضطراب الرهاب الاجتماعي؟

هو شائع جداً، حيث تشير الدراسات ان الإصابة بهذا الاضطراب قد تصل الى ١٣٪ من عامة الناس ويأتي اضطراب الرهاب الاجتماعي ثالثاً كأكثر الاضطرابات النفسية شيوعاً في الولايات المتحدة الأمريكية بعد الاكتئاب، والإدمان، وتشير الدراسات الى ان الرهاب الاجتماعي يصيب النساء أكثر من الرجال، ولكن نسبة المراجعين للعيادات متساوية او قد تميل قليلاً للذكور

  • يبدأ الرهاب الاجتماعي غالباً في سن المراهقة، رغم ان الاضطراب قد يبدأ مبكراً عند البعض في سن الخامسة أو متأخراً في منتصف الثلاثين
  • ٥٠-٨٠٪ من المصابين باضطراب الرهاب الاجتماعي يعانون من اضطرابات نفسية أخرى كالاكتئاب، واضطرابات القلق الاخرى، وإدمان المخدرات

ما هي أسباب اضطراب الرهاب الاجتماعي؟

لا يمكن القول بأن سببه شيء وحيد، لكن اجتماع بعض العوامل تجعل الشخص أكثر عرضة للاصابه به مثل:

  1. عوامل نفسية وبيئية: وتشمل التعامل الخاطئ مع الطفل كقلة الاهتمام به أو رفضه من قبل والديه، أو نقص الدفء العائلي، كذلك تربية الطفل المعتمدة على الإفراط بالحماية، وحرمانه من الاختلاط بالآخرين لاكتساب مهارات اجتماعية، ايضاً تعلم السلوكيات القلقة من الاشخاص المحيطين كتجنب بعض المواقف، وكذلك التعرض في الماضي لمواقف اجتماعية سلبية
  2. عوامل بيولوجية: كالقابلية الوراثة للشخص، حيث تزيد نسبة الاصابة باضطراب الرهاب الاجتماعي اذا كان هناك شخص من الأقارب مصاب بهمن العوامل البيولوجية ايضاً وجود اختلال وظيفي في بعض النواقل العصبية كالسيروتونين والنوريبنيفرين، والدوبامين

كيف يعالج الرهاب الاجتماعي؟ الخيارات العلاجية:

  1. العلاج الدوائي
  2. العلاج النفسي
  3. الجمع بين العلاج الدوائي والعلاج النفسي

العلاج الدوائي: من اشهر الأدوية الفعالة لعلاج الرهاب الاجتماعي:

  1. مثبطات استرجاع السيروتونين الانتقائية (SSRIs) وتشمل ما يلي:
    سيتالوبرام/سبرام فلووكسيتين/بروزاك باروكسيتين/سيروكسات سيرترالين/لوسترال فلوفوكسامين/فيفرين اسيتالوبرام/سبرالكس
  2. مثبطات استرجاع السيروتونين والنورايبنفرن (SNRIs) مثل الفينلافاكسين/ايفكسور ج) هناك أدوية أخرى ذو فاعلية اقل
  3. هناك أدوية مهدئة تصرف بوصفة خاصة مثل: لورازيبام/اتيفان البرازولام/زاناكس كلونازيبام/ريفوتريل برومازيبام/لوكسيتينيل
  4. وتصرف أحيانا مع بداية العلاج الدوائي الاساسي أو عند اللزوم، وينصح بعدم أخذها لفترة طويلة لانها قد تسبب الإدمان
  5. أما العلاج الدوائي لنوع قلق أو رهاب الإلقاء فيؤخذ دواء بروبرانولول (انديرال) وهو احد أدوية علاج الضغط المرتفع حيث يخفف من الاعراض الفسيولوجية المصاحبة كالخفقان ورعشة الاطراف والتعرق. الجرعة:٢٠-٤٠ مجم قبل ساعة من الأداء

العلاج النفسي: واكثره فاعلية العلاج المعرفي السلوكي الذي يصحح ويغيير الأفكار والسلوكيات الخاطئة لدى المصابين بالرهاب الاجتماعي

  • فاعلية العلاج المعرفي السلوكي مساوية تقريباً للأدوية، ولكنه يتميز بقلة الانتكاسة بعد توقف العلاج مقارنة بالأدوية
  • قد يقدم العلاج المعرفي السلوكي لل الرهاب الاجتماعي بشكل فردي أو بشكل جماعي لمجموعة من الأشخاص المصابين بالاضطراب، وكلاهما فعالين

اهم المكونات والفنيات المستخدمة في العلاج المعرفي السلوكي:

  1. التثقيف الشامل بالاضطراب وخيارات العلاج
  2. استخدام سجل الأفكار وإعادة البناء المعرفي
  3. استخدام التعرض الواقعي للمواقف والمناسبات الاجتماعية بشكل متدرج
  4. استخدام التعرض التخيلي للمواقف أو التعرض باستخدام أجهزة محاكاة الواقع
  5. إزالة سلوكيات التجنب وسلوكيات الأمان
  6. أداء تمارين لعب الدور
  7. التدريب على المهارات الاجتماعية مثل مهارات المحادثة والاتصال البصري مع الأشخاص
  8. وتكون جلسات العلاج المعرفي السلوكي لاضطراب الرهاب الاجتماعي منتظمة بشكل أسبوعي تقريباً، ويستغرق العلاج في الغالب ١٢-١٦ جلسة