التربية وطرق تأسيس وصقل شخصية الأطفال

0
1014

الدكتورة سميرة علي الغامدي إستشاري طب نفسي للأطفال والمراهقين والبالغين، إضطرابات القلق النفسي والعلاج المعرفي السلوكي

هل تعاني من عصبية طفلك؟ لا تستطيع السيطرة على نشاطه أو عِنده أو بكائه المتواصل أو ألفاظه المزعجة؟ هل تشعر بإحباط وعدم قدرة لجعل طفلك مطيع دون اللجوء للضرب أو التوبيخ اللفظي أو المقارنة المؤلمة؟ هل تشعر أو شعرت بتأنيب الضمير حين يدفعك أطفالك إلى إتخاذ العنف بنية التربية؟

في مقالي هذا سأحدثكم عن “التربية وطرق تأسيس وصقل شخصية الأطفال” بين العمر 2- 12 سنة!
قد يبدو لنا أن التربية ليست بالأمر الصعب وأن بإستطاعة الجميع ممارستها دون مهارات أو تدريب متقن!! ولكن الحقيقة عكس ذلك تماماً “التربية هي السهل الممتنع”

يحتاج المربي بعض الخصائص والصفات التي يجب الإنتباه لها والحرص على إكتسابها أن لم تكن موجودة أوصقلها.

من أهم تلك المميزات:

1- السيطرة على العاطفة
2- الهيبة وقلة الكلام
3- المحافظة على الهدوء
4- عدم القلق
5- الثقة في النفس
6- التحكم في تأنيب الضمير

و تذكر أن “فاقد الشئ لا يعطيه” لا تطلب من طفلك الهدوء والتحكم بأعصابه وقلقه وألفاظه، إن لم تتحكم في نفسك أنت!

تعتمد التربية على 3 خطوات:

1- التحكم في السلوكيات المزعجة للطفل
2- تشجيع السلوكيات الجيدة
3- تقوية العلاقة بين المربي والطفل

هناك عدة طرق لوقف السلوكيات المزعجة مثل:

1- البكاء
2- العناد
3- الصراخ
4- الألفاظ البذيئة
5- التخريب
6- العدائية

ولكن يشترط الآتي:

1- الإتفاق بين الوالدين وتوحيد طريقتهم
2- عدم التدخل من الخارج ( الأجداد/ الأصدقاء)
3- عدم إستخدام الضرب/ التوبيخ / المقارنة
4- عدم التراجع في العقوبة مهما استعطفك إبنك
5- أن تكون العقوبة محددة بزمن ومتلائمة مع الخطأ
6- أن تكون في وقت وقوع الخطأ
7- أن لا يكون المربي في حالة غضب لسبب آخر ويصبه على طفله أوأن يكون كفش فداء
8- أن لا يكثرالمربي العتاب وتذكيره بما فعله بالماضي

طرق العقاب:
الحرمان: وذلك بمنعه من إقتناء أو اللعب بشئ يحبه الطفل ويحرص عليه مثل:

1- لعبة ما
2- مشاهدة التلفاز
3- الخروج مع الأهل

كما ذكرنا أن يكون الحرمان:

1- يتناسب مع السلوك وسوءه
2- ويكون لوقت محدد
3- وأن يعرف الطفل سبب الحرمان فقط دون عتاب أو إكثار الكلام معه
4- عدم السماح للطفل بمناقشة العقاب أو المقارنة بينه وبين إخوته
5- العقاب للمسئ فقط وليس لكل أفراد الأسرة
6- أن يكون العقاب سهل التنفيذ

العقاب بالوقت المستقطع:

1- أن يجلس الطفل في زاوية أو على كرسي العقاب أوإرساله لغرفته
2- وذلك بعد إعطائه 3 إنذارات بوقف السلوك المزعج
3- الوقت المستقطع يكون حسب عمر الطفل بإعطاء دقيقة بكل سنة ( 5 سنوات = 5 دقائق )
4- بعد إنتهاء العقاب لا يُعاتب الطفل أو يُناقش

صعوبات في تطبيق العقاب:

قد تجدون صعوبة في البداية لفرض أساليب العقاب لعدم تعود الطفل عليها ولكن يجب الصبر والإصرار حتى يحس الطفل بجدية ما يحدث

هل العقاب يؤذي طفلي نفسياً؟
من أعتقد بأن الحرمان أو معاقبة الطفل قد تسبب له حالة أو عقد نفسية فذلك غير صحيح إطلاقا، ما يؤثر على نفسية الطفل هو:

1- الإفراط الزائد في التدليل وتلبية الطلبات
أو
2- الضرب
3- التوبيخ اللفظي والتعنيف
4- الإهمال العاطفي
5- المقارنة وزعزعة ثقته في نفسه

لا إفراط ولا تفريط
الحياة مليئة بالإحباطات وجزء من التربية هو تعليم الأطفال طرق مواجهتها والتغلب عليها دون إستسلام أو تذمر
الخطوة الثانية:

تشجيع السلوك الجيد

1- ويكون إما بشكل لفظي وأمام الجميع
2- وتكرار المديح والثناء عليه محددا السلوك
3- بالتقبيل والأحضان
4- أو بإعطائه محفزات (زيادة ساعات التلفاز/ اللعب مع أصدقائه/ هدية)
5- يجب عدم المبالغة في قيمة المحفزات أو السماح للطفل بالمساومة

إن القيمة الحقيقية للتربية تقع في علاقة الطفل بوالديه يجب توفر:

1- الشفافية
2- الحب
3- الإحتواء
4- الشعور بالفخر
5- الدعم النفسي واللفظي
6- الصدق ثم الصدق ثم الصدق بيننا وبين أبنائنا هو ما يبني الثقة بينناوبينهم وبالتالي تعطيهم الثقة في أنفسهم ومن حولهم وفي المستقبل

على أن يكون الصدق في كل شي:

1- في مشاعرنا
2- في حديثنا معهم
3- في وعودنا
4- في ثنائنا عليهم وتشجيعهم
5- إلتزامنا الصدق في أمرنا كله وإعطائهم قدوة وقيمة

تختلف صعوبة التربية بين الأطفال وذلك لأسباب تعود إلى:

1- طبيعتهم
2- ظروف المنزل
3- ترتيبهم بين أخوتهم
4- الفروقات الفردية
5- إضطرابات نفسية

أعزائي الآباء لا تخجلوا من الإستعانة بالطب النفسي لمساعدتكم على مواجهة مشاكلكم النفسية أومساعدتكم في طرق التربية، من أجلهم هم.

وأخيرا علموهم:

1- الصدق
2- الحب
3- العطاء
4- الثقة في النفس
5- الإحترام
6- تحمل المسؤولية
7- السعادة
8- المواجهة
9- العدل
10- الشجاعة
11- ومعنى الإنسانية