التشنجات الطفولية

0
605

التشنجات الطفولية هي احدى انواع النوبات الصرعية التي تصيب الاطفال و غالبا ما تحدث في السنة الاولى من الحياة و التي يصاحبها اضطراب في عمل الدماغ فيكون في حالة اعتلال دماغي و تسمى ايضا بمتلازمة الغرب.

ما الذي يحدث في حالات التشنجات الطفولية؟

أثناء النوبة تحدث انقباضات لعضلات الأطراف كما قد تشمل عضلات الجذع و الرقبة. قد تحدث الانقباضات في العضلات المسئولة عن ثني الطرف او الجسم عند البعض أو في العضلات التي تمد الطرف عند البعض الاخر و عند البعض تكون الانقباضات في خليط من تلك العضلات. و بهذا ياخذ الجسد وضعية الانثناء او الانبساط لمدة ثانية او ثانيتين. تحدث هذه الانقباضات بشكل متتالي قد تصاحبها نظات معينة او فزعة مع حدوث فترة ارتخاء بسيطة بين الانقاباضات قد يصحبها البكاء. و مع مرور الوقت دون علاج تزداد مدة النوبات و عددها و غالبا ما تحث النوبات عند الاستيقاظ من النوم.

في حالات قليلة تحدث الانقباضات في جهة واحدة او جزء واحد من الجسم مما يصعب من تمييزها في وقت مبكر.  

مع بداية هذه النوبات و بسبب الاعتلال الدماغي يتوقف الطفل عن اكتساب المهارات المختلفة كما أنه يفقد في كثير من الحالات المهارات التي سبق اكتسابها  كالمهارات الحركية أو الاجتماعية أو اللغوية.

ما هو مسبب التشنجات الطفولية؟

قد تنتج التشنجات الطفولية عن عدة مسببات مثل:

·       تشوهات في الدماغ

·       اصابة الدماغ بسبب التهاب سابق

·       إصابات في الدماغ لأسباب اخرى مثل استسقاء الدماغ أو نقص الاكسجين أو حدوث الجلطات

·       وجود أوعية دموية غير طبيعية في الدماغ

·       اصابة الطفل ببعض الاضطرابات الأيضية أو الوراثية

·       بعض المتلازمات العصبية أو غير العصبية مثل مرض التصلب الدرني أو متلازمة سترج ويبر أو متلازمة داون

و لكن في بعض الأحيان، لا يكون المسبب معروفًا. ومع ذلك، يتم ربط المزيد والمزيد من الطفرات الجينية بالتشنجات طفولية.

كيف يتم تشخيص التشنجات الطفولية؟

يعمل على التشخيص طبيب امراض مخ و أعصاب الأطفال فبعد وصف الحالة او مشاهدتها اثناء حدوثها أو تصوير فيديو للحالة تطلب مجموعة اختبارات قد تشمل الاتي:

1.    تخطيط كهربية الدماغ: للاطلاع على نشاط الدماغ و الشحنات الصرعية.

2.    تصوير الدماغ: و الذي غالبا ما يكون بالرنين المغناطيسي

3.    اختبارات الدم واختبارات البول (للبحث عن بعض المسببات)

4.    فحص العين بما فيه قعر العين

لماذا تعالج التشنجات الطفولية؟

يهدف العلاج إلى السيطرة على النوبات و ارجاع نشاط الدماغ الى الوضع الطبيعي ما أمكن، مع أقل الآثار الجانبية وأفضل نوعية الحياة.

ما هي طرق علاج التشنجات الطفولية؟

عادة ما يتم علاج التشنجات الطفولية باستخدام العلاج الهرموني أو باستخدام دواء الفيجابترين كخطوة أولى

·       العلاج الهرموني: عبارة عن كورس من حقن الهرمون الموجه لقشر الغدة الكظرية و يتم في بعض الحالات بشكل أقل استخدام كورس من هرمون الكورتيزن عن طريق الفم و في كلتا الحالتين يكون الطفل تحت المراقبة للأعراض الجانبية المختلفة للكورتيزون

·       دواء الفيجابترين: و هو أحد ادوية الصرع بشكل اقراص تؤخذ عن طريق الفم فعال في بعض حالات التشنجات الطفولية و لا سيما اذا ما صاحبت مرض التصلب الدرني.

 أدوية الصرع الاخرى تستخدم عادة في المرحلة الثانية عند عدم نجاح ادوية المرحلة الأولى كما انه من الممكن استخدام النظام الغذائي الكيتوني او منخفض الكربوهيدرات.و في بعض الأحيان، قد يوصي الأطباء بإجراء عملية جراحية حسب المسبب.

مستقبل المصاب:

تعتمد الاستجابة للدواء و المستقبل بشكل كبير على المسببات. فقد تكون السيطرة سريعة في بعض الحالات و غير ممكنة في حالات اخرى. كما ان المستقبل قد يحمل أنواعا أخرى من الصرع أو المتلازمات الصرعية بحسب المسبب.

و من الجدير ذكره أن عدم وجود مسبب و كون الطفل طبيعيا بشكل كامل قبل الحالة من أكثر العوامل التي تزيد من احتمالية الاستجابة للعلاج و تقليل العواقب المستقبلية.

أحد العوامل الاخرى التي تزيد من احتمال الاستجابة و تحسن النتائج النمائية العصبية الكشف المبكر والعلاج الفعال الفوري. ايضا الاستجابة جيدة في حال حدوث التشنجات الطفولية التي تحدث عند أطفال متلازمة داون.

ختاما هذه المعلومات عامة و تثقيفية و ليست للتعميم أو التشخيص اذ ان مسبب كل حالة يجعل لها سماتها المختلفة و تطورها المختلف.