دوالي الأوردة أثناء الحمل

0
214

قامت بمراجعة المقال الدكتورة “شريفة الغامدي” استشارية أمراض النساء والولادة

ما هي دوالي الأوردة؟
تعتبر دوالي الأوردة من المشكلات المعروفة والمزعجة في الحمل، لكنها لا تعدّ ضارة. تعينك ممارسة الرياضة على مواجهتها إلى جانب شرب كميات كبيرة من الماء وارتداء جوارب مساعدة قصيرة تصل بين الكاحل والركبة.

كيف تظهر؟
تظهر على هيئة بروز عروق زرقاء تحت الجلد في الساق، كما تبان صمامات الأوردة كالعقد في هذه العروق. وقد يشعر مريض دوالي الساقين بالألم في الساق والثقل وغالبا ما يرافقه ظهور تورم في الكاحل والقدم. وهي من المشكلات الجانبية والمزعجة للحمل، لكنها قد تظهر لأسباب أخرى.

لماذا أعاني من دوالي الأوردة في الساقين؟ 
تتكوّن الدوالي أو تزيد حدتها خلال أشهر الحمل بسبب ضغط الرحم المتضخم على أوردة الحوض والوريد الأجوف (وهو وريد كبير يتواجد في الجانب الأيمن من الجسم ويستقبل الدم من الأطراف السفلية ومعظم الأعضاء في الحوض والبطن). يؤدي ذلك إلى ارتفاع ضغط الدم داخل أوردة الساقين، ويتسبّب بالتالي في تكوّن دوالي الأوردة. يكثر ظهور تلك الدوالي عندما يكبر حجم الجنين ويزيد تضخم الرحم.

كما تقود الزيادة في إفراز هرمون البروجيسترون إلى ارتخاء جدار الأوعية الدموية أيضاً. تستطيعين ملاحظة الأوردة الزرقاء ظاهرة تحت جلدك وربما تكتفي الأوردة بالتورم فقط فتشعرين حينها ببعض الألم أو يمرّ الأمر دون أدنى أثر أو وجع. كلنا نعلم أن شكل هذه الدوالي ليس جميلاً، غير أن حالتها تتحسن بعد انتهاء الحمل. هناك العديد من العوامل التي تبيّن المشكلة، بينها تاريخ العائلة المرضي وزيادة الوزن.

في أشهر الحمل، أنت أكثر عرضة للإصابة بدوالي الساقين، والتي قد تظهر عليك في أي وقت آخر.

هل يمكنني تجنب الإصابة بها؟ 
من الممكن منع الإصابة بالدوالي أو على الأقل التخفيف من حدتها. وتتلخص إجراءات الوقاية في عدم التحميل الزائد على ساقيك خلال فترة الحمل. حاولي اتباع النصائح التالية في حياتك اليومية قبل ظهور هذه المشكلة لديك وبعدها:

  1. واظبي على ممارسة الرياضة بصورة يومية، وإن اقتصر التمرين على تمشية قصيرة.
  2.  ارفعي قدميك وساقيك كلما أمكنك ذلك: احتفظي بكرسي صغير أو صندوق تحت مكتبك. وفي المنزل، حاولي الاستلقاء على جانبك الأيسر مع إسناد قدميك إلى وسادة. بما أن الوريد الأجوف يقع في الجانب الأيمن من الجسم، فإن الاستلقاء على الجانب الأيسر يخفف من وزن الرحم الزائد، وبالتالي يخفض ضغط الأوردة على الأطراف السفلية.
  3.  جربي النوم على جانبك الأيسر مع رفع قدميك على وسادة. ضعيها خلف ظهرك كي يبقي جسدك مائلاً إلى الجهة اليسرى.
  4. قبل النهوض من الفراش صباحاً، ارتدي الجوارب المساندة الخاصة، بذلك تقلّلين تجمع الدم الزائد داخل ساقيك. احتفظي بزوج نظيف من هذه الجوارب تحت وسادتك حتى تتمكني من ارتداه بسهولة قبل مغادرة الفراش. إذا استفحلت لديك مشكلة دوالي الأوردة، سيصف لك الطبيب ارتداء الجوارب الثقيلة التي لن تريحك في الأجواء الحارة نظراً لسمكها.
  5. لا تقفي على ساقيك لمدة طويلة.
  6. لا تتربعي وتلفّي ساقيك عند الجلوس.
  7. اعلمي أن زيادة الوزن بصورة كبيرة يساهم في تفاقم المشكلة.

هل تعد الدوالي من الأمور الخطيرة؟ 
بينما تثير الدوالي بعض الألم وتستدعي الحكة، فإن تأثيرها السلبي أكثر ما ينعكس على ثقتك بنفسك. فثمة احتمالات ضعيفة جداً لظهور مشاكل خطيرة في الدورة الدموية أو حدوث جلطات الدم بسبب الدوالي. يصاب حوالي خمسة بالمئة فقط من الناس غير المحظوظين بجلطات الأوردة الناجمة عن الدوالي.

إذا كنت تعانين من احمرار مع ألم عند لمس سطح الدوالي في الساق، مصحوباً بارتفاع في درجة الحرارة وألم، أو تسارع في ضربات القلب، لا تتأخري في الاتصال بطبيبك. في حالات نادرة، تكون نبضات القلب السريعة و/أو ضيق التنفس مؤشراً على وجود ما يسمى (عندما تتحرك الجلطة لتستقر في الرئة والتي قد تؤدي إلى الموت المفاجئ إذا لم تشخص في الوقت المناسب). لو أحسست بضيق في التنفس وسرعة في ضربات القلب، اقصدي فوراً قسم الطوارئ في أقرب مستشفى أو اتصلي بالإسعاف.

كيف يمكنني التخلص من الدوالي؟ 
تختفي الدوالي أحياناً من تلقاء نفسها بعد ثلاثة أو أربعة أشهر من الولادة. لكن إذا أزعجتك أوردتك المتورمة أكثر مما تحتملين، يمكنك تصحيحها من خلال جراحة لإزالة الدوالي. ولو فكرت بإجراء هذه الجراحة، قد تضطرين للانتظار حتى تلدي عدد الأطفال الذي ترغبين فيه، لأن الدوالي للأسف، تسوء بعد كل ولادة.