أنا أب جديد وأغار من طفلي، ماذا أفعل؟

0
146

اعتدنا أن نقلق تجاه ما نشعر به، في حين أن ما يهم هو كيفية تصرفنا حيال هذه المشاعر. من الطبيعي أن تشعر بالغيرة من علاقة زوجتك بطفلك الجديد، خصوصاً إذا كانت تقوم بالرضاعة الطبيعية . لكن ما الذي يثير غيرتك فعلاً؟ هل هي زوجتك وعلاقتها الوثيقة بالمولود وكل الوقت الإضافي الذي يقضيانه معاً؟ أم أنك تغار من المولود لأنه احتل مكاناً بينك وبين زوجتك ويأخذ أكثر من “حقه العادل” من اهتمامها؟ ربما تكون الإجابة الصحيحة مزيج من كل ذلك.

تحدث عن الموضوع
إذا كنت ترغب في التخلص من مشاعر الغيرة، عليك البوح بها. تحدث مباشرة إلى زوجتك إن أمكن. وسواء أكنت تشعر بحاجتك إلى مزيد من الاهتمام والدعم العاطفي من زوجتك أو المزيد من الوقت الخاص بينكما من دون وجود طفلكما، عليك مصارحتها في هذا الموضوع.

قد لا يكون ذلك سهل التنفيذ وقد لا ترغب في مضايقة زوجتك بمشاكلك في هذه الفترة. ففي النهاية، لقد أنجبت زوجتك للتوّ مولوداً جديداً ومن المفترض أن تكون أنت مصدر الدعم بالنسبة لها. ربما تخشى أن تعتبرك ضعيفاً، أو ربما ترد هذه الفكرة على بالك بالفعل. إذا وجدت صعوبة بالغة في التحدث إلى زوجتك، حاول التكلم أولاً مع صديق موثوق به. أحياناً يساعدك التحدث عن الأمر مع شخص آخر في توضيح حقيقة مشاعرك ويسهل عليك النقاش مع زوجتك.

وقد ترغب في التحدث عموماً عن الموضوع مع أصدقائك من الآباء، والذين مروا بنفس التجربة من قبل ومن المحتمل أن يطمئنونك على أن الأمور تتحسن عندما يترسخ روتين يومي للطفل الجديد. لو صادفت صعوبة كبيرة في التحدث عن المسألة مع أي من أصدقائك أو زوجتك، فكّر في اللجوء إلى طبيب نفسي.

أما أسوأ وأخطر شيء يمكن أن تفعله بإحساس الغيرة هو دفنه في أعماقك. في حال تركت الموضوع من دون التطرق إليه ستشعر بالغضب نحو زوجتك وطفلك معاً، مما قد يفسد عليك تجربة الأبوة بأكملها.

وقع الأعمال أقوى من الأقوال
يمكنك القيام بأمور عملية إلى جانب التحدث في الموضوع. إبدأ ببناء علاقة خاصة بينك وبين طفلك. احتضن طفلك على سبيل المثال والعب معه وساعده على النوم. كما يمكنك أيضاً أن تساعد في إرضاعه بالزجاجة (القنينة) إذا كانت زوجتك مستعدة لشفط حليب (لبن) الثدي أو كانت تلجأ إلى الحليب (اللبن) الاصطناعي.

سوف تساعدك جميع هذه الأنشطة وغيرها مثل اصطحاب طفلك معك في جولات التسوق لشراء الطعام، أو وضعه داخل حمالة الأطفال وأخذه معك للتمشية، على تكوين رابطة بينك وبين طفلك وتعمل على بناء علاقة متينة بينكما بشكل مستقل عن زوجتك.