تعريف و اسباب التشوهات الخلقية (العيوب الولادية)

0
141

بقلم الدكتورة “مريم النويمي” استشارية طب الأطفال وحديثي الولادة

تعريف التشوهات الخلقية او العيوب الولادية: هي عبارة عن تخلق غير طبيعي في احد أعضاء الجسم أو الأنسجة في مرحلة تخلق الجنين.

متى تحدث العيوب الولادية ؟ 
تحدث أكثر هذه العيوب أثناء الشهور الثلاثة الأولى من الحمل و تكون نسبة حدوثها بين 1-3٪

كيف يكون العيب الولادي؟

– العيب الولادي قد يشمل على عيب في شكل جسم الطفل، أو عيب في وظائف الجسم، أو كلاهما.
– هناك بعض العيوب الولادية التي تتعارض مع القدرة على الحياة مثل عدم تخلق (تشكل) الكليتين أو عدم و جود أنسجة دماغ
– هناك عيوب ولادية يمكن ان تحتاج الى علاج جراحي او طبي مثل الشفة المشقوقة

اقسام العيوب الولادية:

1- عيوب خلقية منفردة: يكون المولود سليم و لكن يوجد به عيب خلقي في عضو واحد فقط مثل القلب
2- العيوب الخلقية المتعددة: وتحدث عند ولادة الطفل بأكثر من عيب خلقي واحد و أسبابها:

– العيوب الخلقية الناتجة عن اختلال الكروموسومات مثل متلازمة داون و متلازمة تيرنر و متلازمة باتاو و متلازمة إدورد و لكل من هذه المتلازمات صفاتهم الشكلية التي تميزهم عن الطفل الطبيعي مع وجود عيوب في الأجهزة الداخلية
– هناك أطفال يجهضون اثناء الحمل نتيجة التشوه وهناك أطفال يولدون ومنهم من يموت بعد ايام قليلة مثل ( باتاو )
– و هناك من يموت في الشهور الاولى ولا يتجاوز العام من عمره ( إدورد ) و منهم من يعيش لفترات أطول كمتلازمة داون

ما هي أسباب حدوث التشوهات الولادية؟
هناك عيوب خلقية ناتجة عن الجينات الموروثة و تنقسم الى :

1- امراض سائدة حينما يكون احد الأبوين لديه عيب خلقي. و تكون نسبة حدوث المرض السائد 50٪ مع كل حمل. أي 50٪ يكون طبيعي و 50٪ يكون مريض كقصر القامة الشديد ( achondroplasia )
2- أمراض متنحية و يكون احد الأبوين ناقل فقط وليس مصاب و يكون نسبة حدوثه 25٪ و تزداد نسبة حدوثه في زواج الأقارب
3- زواج الأقارب يزيد نسبة حدوث العيوب الخلقية 2- 6٪

ما هي الأسباب البيئية لحدوث العيب الولادي؟

1- و هي التي تكون بسبب ما تتعرض له الأم من أمراض او عدوى او علاجات الميكروبات مثل إصابة الام بمرض الزهري او الحصبة الالمانية او الامراض البكتيرية كداء القطط خلال مراحل الحمل المبكرة. وهذه الامراض تسبب صغر او تضخم في حجم الرأس عتامة العينين و تشوهات في القلب وتضخم في الطحال و الكبد
2- الامراض المزمنة كمرض السكر اذا كان غير منتظم فإنه يؤدي الى تشوهات في الجنين مثل تشوهات القلب و الأنبوب العصبي.
3- العقاقير: هناك بعض الأدوية تؤثر على الجنين بالذات خلال تكوين الجنين في الشهور الاولى كبعض أدوية الصرع. لذلك يجب مناقشة الطبيب المعالج و اخباره بأنك حامل لإعطائك دواء بديل او حسب نصيحته.
4- الاستعداد الوراثي: حيث انه ممكن ان الأسباب التي تؤدي الى تشوهات جنينية عند ام حامل لا تسببه عند ام حامل اخرى.
5- ارتفاع درجة الحرارة اكثر من 39 درجة مئوية ممكن ان يؤدي الى تشوهات في الأنبوب العصبي. حتى تعرض الأم الى درجات حرارة عالية غير مرضية اثناء الشهور الاولى مثل حمامات الساونا ممكن ان تؤدي الى ضرر. مرة اخرى ليس بالضرورة ان تحدث لكل من تعرض لها و لكنه استعداد وراثي أيضاً.
6- تعرض الام للأشعة السينية بجرعات عالية خلال الشهور الاولى من الحمل 7- تعاطي الكحول و المخدرات وهذا نادر لدينا.

العوامل التي تقي بعون الله من الإصابة بالتشوهات الولادية:

1- إجراء الفحص ما قبل الزواج والاسـتشارة الوراثية وخاصة لمن كـان لديهم في العائلة أفراد مصابون بأمراض وراثية مهم
2-أخذ الـتـطـعـيـمـات الهامة مثـل الحصبة الألمانية وعمل الفحوصات للـتـأكـد من وجود مناعة ضد الفيروسات المسببه للتشوه
3- تناول حمض الفوليك قبل الحمل يفضل بثلاثة اشهر بجرعة تحددها الطبيبة
4- تجنب أخذ اي أدوية الا باستشارة طبية 5ــ تنظيم مستوى السكر والضغط قدر المستطاع خاصة قبل الحمل وأثناءه
5- الإنجاب مبكراَ وعدم تأخيره لما بعد 35 سنه ننصح بهذا كل زوجة فصحة أطفالنا أهم من مشاغل الحياة
6- عدم التعرض للأشعة السينية أثناء الشهور الأولى من الحمل
7- محاولة الراحة قدر المستطاع أثناء الحمل وعدم التعرض للجهد لتعزيز
8- متابعة الحمل بإستمرار مع طبيب متخصص مهم جداً لسلامة الام و طفلها

أتمنى لكل الأمهات أن ينعمن بأمومة رائعة لأطفال أصحاء دائماً