هل تضر اللهاية أسنان طفلي؟

0
120

تمّ اعتماد المقال من قبل الدكتورة لمى عيسى أخصائية طب أسنان أطفال

قد تؤدي اللهاية إلى مشاكل أثناء نمو و تطور أسنان طفلك. لذلك لا ينصح بها الخبراء.

تؤكد الدكتورة لمى عيسى أخصائية طب أسنان الأطفال أن حدوث تغيرات في الشكل الداخلي لفم الطفل يزداد كلما طالت فترة استخدامه للهاية. و يظهر التغير على شكل أسنانه و ذلك عندما يتلاقى الفكان معاً. الأمر الذي قد يؤثر على أسنانه الدائمة في وقت لاحق. و على هذا توصي بالحد من فترة استخدام أي طفل للهاية أثناء النهار و السماح له باستخدامها وقت الذهاب للنوم فقط. كما يجب أيضاً أن تحاولي فطام طفلك عنها عندما يقترب من السنة الأولى من عمره.

قد يؤدي استخدام اللهاية لفترات طويلة ظهور مشاكل مثل العضة العكسية حيث تكون الأسنان العلوية وراء الأسنان السفلية بدل أن تكون أمامها. لذا عليك منعه من استخدامها بشكل منتظم إذا بلغ سن السنتين أو ثلاثة.

معظم الأطفال يتخلون عن اللهاية لأنهم يبدؤون بالنظر إليها على أنها من الأدوات “الطفولية” و قد يشكل التخلي عنها في هذا السن تحدياً كبيراً للكثير منهم. أو يمكنك أن تدعي “جنية اللهايات” الخيالية تأخذها بعيداً و تترك له هدية في المقابل (خدعة يمكنك تجريبها)

تذكري ألا تغمسي لهاية طفلك في آي نوع من أنواع السكريات أو الحلوى لأن ذلك سيؤدي إلى تسوس أسنانه.