كيف أستعد للرضاعة الطبيعية؟

0
105

في الأيام الأولى ستستغرقين و طفلك بعض الوقت للتآلف مع بعضكما. لذلك قد يأخذ إتقان الرضاعة الطبيعية بعض الوقت.
من الجيد أن تقرئي عن الرضاعة الطبيعية فمعرفة ما يمكن أن تتوقعيه قبل الولادة جيد لأنه يكسبك ثقة شعور إيجابي كبيرين عندما تلدين طفلك و تبدئي بإرضاعه فوراً. لا شيء يدعو للقلق طالما أن صحتك جيدة فالرضاعة الطبيعية تحتاج قدراً من الإستعداد النفسي إلى جانب الصحة و الإستعداد الجسدي. ستحتاجين إلى دعم زوجة و عائلتك المحيطة بك. لذلك ننصحك بأن تعرفي زوجك على فوائد الرضاعة الطبيعية ليتمكن من دعمك

حاولي تعلم الكثير عن الرضاعة الطبيعية قدر الإمكان قبل أن يولد طفلك. راجعي مقالتنا عن التحضير للرضاعة الطبيعية

بعد الولادة مباشرة
الإتصال الجسدي مع طفلك بعد الولادة مباشرة يساعد على إبقاء جسمك دافئا، وتهدئة طفلك، كما يساعد في أول رضعة طبيعية. كل أم تنتج الحليب لطفلها و يكون جاهز عند الولادة. يدعى حليب الأيام الأولى باللبأ و يكون مائل للون الأصفر و مركزاً لذلك لن يحتاج طفلك لكمية كبيرة منه (عيار ملعقة شاي) و قد يرغب طفلك بالرضاعة كثيراً ربما كل ساعة و يزداد الفاصل بين كل رضعة عندما يبدأ الحليب بالنزول في غضون أيام. و يختلف الفاصل الزمني بين كل رضعة من أم لأم و ذلك يعتمد كليا عليك و على طفلك.

كيف أبدأ الرضاعة الطبيعية؟
تستغرق الرضاعة الطبيعية بعض الوقت و قد تصل إلى 40 دقيقة لذلك عليك باختيار مكان مريح جسدياً و نفسياً خاصةً في الأيام الأولى لتتمكني من التدريب بأفضل جو ممكن. يمكنك إختيار الجو المناسب لك فإذا كنت تملين بسرعة يمكنك الجلوس أمام التلفاز أو الإستماع لبعض الأغاني المفضلة لديك. و إن كانت الضوضاء تقلقك فاختاري مكاناً هادئا. جربي عدة أماكن حتى تتمكني من إيجاد المكان الذي يناسبك.

قد تشعرين بألم في ذراعك لذلك يمكنك استعمال الوسائد (المخدات) لدعم طفلك. انتبهي أن طفلك يطبق فمه جيداً على ثدييك و بأنه يُدخل مساحة كبيرة من ثديك في فمه. قد تتألمين من الرضاعة لذا يمكنك أن تتوقفي للحظة ثو أعيدي المحاولة حتى ينجح طفلك في الإمساك بالثدي بطريقة صحيحة.