فقدان الشهية عند الطفل

0
338

قام بكتابة وإعداد المقال الدكتور “محمد المقبل” استشاري أطفال وطوارء أطفال

بالنسبة لفقدان الشهية عند الطفل والذي تشكو منه كثير من الأمهات ويسألن عن الأساليب التي ينبغي اتخاذها في مثل هذه الحالات؟

فقدان الشهية عند الأطفال:

1. قد يحدث كجزء من النمو الطبيعي عند الطفل
2. أو قد يمثل عرضا من أعراض مرض ما حاد أو مزمن
3. وغالبا مايكون لسبب نفسي

إن فقد الشهية يكون حادا:
وهو عادة ما يصاحب العدوى الحادة البكتيرية أو الفيروسية ومع الشفاء من المرض العارض تعود الشهية إلى الطفل .

ويكون فقدان الشهية فسيولوجيا مزمنا:
وهذا يحدث في الأطفال بين سنة إلى ست سنوات وفي هذه المرحلة يأكل الأطفال كميات من الطعام أقل مما يتوقعه الوالدان والحقيقة أنه في هذا السن تقل احتياجات الطفل للطاقة كما أن معدل نموه يقل

وغالبا ما يقارن الوالدان بين شهية الطفل خلال السنة الأولى والتي تكون عالية و شهيته بعد هذه السنة وبالتالي يشعران بأن الطفل فقد شهيته و غالبا ما يحاول الأبوان الضغط على الطفل بأخذ المزيد من الطعام وهو ما يقابل بمزيد من الرفض من الطفل.

والغالب في هذه الحالات أن الطفل يكون طبيعيا و نشطا و وزنه و طوله في المستوى الطبيعي لعمره، و غالبا ما تكون الشكوى الوحيدة للأبوين أن الطفل فاقد للشهية وعند فحصه يتبين أن كل شيء طبيعي.

و في هذه الحالة يجب طمأنة الأهل وأن الطفل لا يحتاج إلى أي دواء أو علاج.

أما بالنسبة لفقدان الشهية المرضي المزمن:
فهو غالبا ما يكون أحد أعراض:

1. مرض مزمن
2. أو عدوى مزمنة
3. أو حمى روماتيزمية
4. أو فشل كلوي مزمن
5. أو فشل كبدي
6. أو أورام سرطانية

ولكن في هذه الحالة لا يكون فقدان الشهية هو الشكوى الوحيدة ولكن قد يصاحبها:

1. ارتفاع في درجة الحرارة
2. وفقد للوزن مصحوب بقلة نشاط
3. وبالفحص الطبي غالبا ما نجد في هذه الحالات ما يدل على وجود مرض ما مثل:

– نقص الوزن مع ارتفاع في درجة الحرارة
– و فقر دم و تضخم في الغدد اللمفاوية
– أو تضخم بالأعضاء الداخلية كالطحال والكبد
– أو نقص أو زيادة في مستوى السكر

وغير ذلك من العلامات التي تشير إلى وجود مرض معين أدى إلى فقدان الشهية. وعنها يجب علاج الطفل حسب تشخيص حالته المسببه لفقدان الشهية.
دمتم بخير