الرئيسية مؤسسي الموقع

مؤسسي الموقع

ولادة الفكرة

بدأ موقع طفولة بلحظة إلهام. بعد ولادة طفلنا الأول -الكسندر- شعرنا بخوفٍ شديدٍ على سلامة صحته و بالطبع أردنا أن نقدّم له الأفضل.

جذورنا سورية دمشقية. بلد الحضارة و العراقة و الأصالة. بحثنا عن المعونة الطبية في المواقع العربية الطبّية فلم نجد الجودة في تقديم المعلومات بتفاصيلها كما نرغب. غُربتنا و عملنا الطويلين و بُعدنا عن أهلنا جعلت رحلتنا إلى الأبوة و الأمومة صعبة و شاقة. لذلك قررنا أن نمنح كل المغتربين عن أهلهم قارباً مريحاً ليسافروا على متنه برحلتهم المشوقة و المليئة بالألغاز و الخوف و المحبة بكل أشكالها، بمساعدة و مشاركة أختي الدكتورة زينا صنيج و التي قدمت لنا المعونة الطبية و التي تُعتبر أساس و مصداقية الموقع و ذلك من خلال خبرتها الخاصة إضافة إلى خبرات زميلاتها و زملاؤها الأطباء من مختلف الإختصاصات في هذا المجال، و الذين شكلوا مجلس “موقع طفولة” الإستشاري الطبي المكوّن من أطباء و أخصائيين في مجال رعاية الإمرأة و الطفل.

من هنا انطلقت شبكة الأطباء لتتوسع وتضم طبيبات وأطباء عرب مقيمون داخل الدول العربية وحول العالم، رسالتهم الإنسانية وعملنا الدؤوب اجتمعا لبناء موقع طفولة الطبي المعني بصحة الحمل و الأطفال في شتى المجلات الطبية.

انطلاقتنا

و قد كانت مشاهدة ابننا الكسندر ينمو هي اللحظة الحاسمة التي جعلتنا نتبنّى الفكرة بشكلٍ جديّ. فعلى الرغم من صلابة لغتنا الإنكليزية فإنها بالتأكيد لا تكفِ لفهم جميع المصطلحات الطبية بلغتهم. عدا عن أن عالمنا يتيح لآباء و أمهات الشرق الأوسط التواصل فيما بينهم و التعرّف على مشاكل بعضهم من بيئة مساوية لبيئتنا الشرقيّة مع أناس يفهمون ثقافتنا و حضارتنا العربية. الأمر الذي يعكس نوع من الراحة و التفاعل و التناغم فيما بيننا.

و بالنهاية نود أن نشكر جميع الأطباء والأخصائيين المشاركين بالموقع، و نرحب بكم في عالمنا و عائلتنا. و نتمنى أن تحبوا رحلتكم معنا بقدر ما نحبها نحن.

رؤيتنا وهدفنا

كلّ مولودٍ جديد يحمل معه رحلة فريدة و خاصة. و نحن نهدف إلى توفير مصدر عالمي باللغة العربية يوفّر معلومات عامة ذات مراجع طبية (بطبيعة عامة و للأغراض التثقيفية فقط) لجميع الآباء و الأمهات. و تزويدهم بمكانٍ يزورونه أثناء جلوسهم في بيوتهم أو مكاتبهم لإيجاد أجوبة عن أسئلتهم الكثيرة و التي لم يجدوا الوقت الكافي لزيارة طبيبهم للسؤال عنها.